0

الأخبار

غرفة دبي العالمية تستقطب 8 شركات متعددة الجنسيات إلى الإمارة خلال الربع الأول من 2024

غرفة دبي العالمية تستقطب 8 شركات متعددة الجنسيات إلى الإمارة خلال الربع الأول من 2024
تم النشر في  16 مايو 2024

  • بن سليّم: “نواصل الارتقاء بجهودنا لاستقطاب الشركات والمستثمرين الدوليين إلى الإمارة، بالتوازي مع تحفيز انطلاق الشركات المحلية إلى الأسواق العالمية الواعدة”
  • بن سليّم: “تساهم شبكة المكاتب الخارجية التابعة للغرفة التي بلغ عددها 31 مكتباً بدور مركزي في الترويج لدبي كمدينة مثالية للأعمال والمواهب وأصحاب الثروات والشركات على مختلف أنواعها وتخصصاتها”
  • 60% نمو في الشركات متعددة الجنسيات التي تم استقطابها
  • 200% نمو في عدد الشركات التي تم دعم توسعها في الأسواق الخارجية

دبي، الإمارات العربية المتحدة- حققت غرفة دبي العالمية، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، أداءً لافتاً خلال الربع الأول من عام 2024 على صعيد استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى دبي، ودعم توسع الشركات العاملة بالإمارة في الأسواق العالمية، وذلك بما يحقق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية (D33).

ونجحت غرفة دبي العالمية في استقطاب 37 شركة متنوعة ما بين متعددة الجنسيات وصغيرة ومتوسطة خلال الربع الأول من العام 2024 مقارنة بـ 25 شركة تم استقطابها ذات الفترة من العام 2023، بنمو وقدره 48%، مما يجسد تنامي الجاذبية الاستثمارية التي تتمتع بها الإمارة عالمياً، وريادتها كوجهة مفضلة للأعمال والشركات في كافة القطاعات.

وتضمنت قائمة الشركات التي استقطبتها الغرفة خلال الربع الأول من العام الجاري 8 شركات متعددة الجنسيات، مقارنة بـ 5 شركات تم استقطابها في ذات الفترة من العام الماضي، بنمو يبلغ 60%، بالإضافة إلى 29 شركة صغيرة ومتوسطة بنمو 45% مقارنة بـ 20 شركة في نفس الفترة من 2023.

وساهمت الغرفة من خلال مبادراتها المتنوعة خلال الربع الأول من 2024 بدعم توسع 21 شركة عاملة بدبي إلى الأسواق العالمية، وذلك من خلال التصدير إلى هذه الأسواق أو عبر تأسيس وجود مباشر فيها بالإضافة إلى إبرام مشاريع مشتركة مع جهات محلية، وبالمقارنة مع 7 شركات تم دعم توسعها خلال الربع الأول من العام الماضي، بنسبة نمو وصلت إلى 200%.

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية: “نواصل الارتقاء بجهودنا لاستقطاب الشركات والمستثمرين الدوليين إلى الإمارة، بالتوازي مع تحفيز انطلاق الشركات المحلية إلى الأسواق العالمية الواعدة، مما يساهم في دفع عجلة التنمية المستدامة، وتحقيق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية (D33)”.

وأضاف بن سليّم قائلاً: “تساهم شبكة المكاتب الخارجية التابعة للغرفة التي بلغ عددها 31 مكتباً بدور مركزي في الترويج لدبي كمدينة مثالية للأعمال والمواهب وأصحاب الثروات والشركات على مختلف أنواعها وتخصصاتها، بالتوازي مع توفير الدعم اللازم لمجتمع الأعمال المحلي في دبي للاستفادة من الفرص في الأسواق الخارجية، وتعد هذه المكاتب جزءاً لا يتجزأ من خططنا لترسيخ مكانة دبي وجهةً عالمية للاستثمارات الخارجية المباشرة، وقاعدةً للتوسع إلى أسواق العالم”.

وضمن مبادرة “فرص الأعمال تحت المجهر”، نظّمت غرفة دبي العالمية خلال الربع الأول فعاليتين لشركات القطاع الخاص بهدف استكشاف فرص الاستثمار والتجارة المتاحة في كل من السنغال والمغرب، بالإضافة إلى فيتنام وإندونيسيا. وتتيح فعاليات مبادرة “فرص الأعمال تحت المجهر” لمجتمع الأعمال في دبي فرصة التواصل المباشر مع قادة القطاعين العام والخاص في الأسواق الخارجية المختارة، حيث يطلع المشاركون في الفعالية على معلومات وافية حول الدول والمناطق التي يرغبون بالاستثمار فيها، مع استعراض آليات ومتطلبات ممارسة الأعمال مع الأسواق المستهدفة، والتعريف بواقع وآفاق كل منها، مع تلقّي التوصيات المناسبة عبر جميع مراحل توسعهم الخارجي، بدءاً من توفير البيانات السوقية والقطاعية وصولاً إلى تأسيس الشركات وإبرام الشراكات الاقتصادية والصفقات التجارية.

وتشكل مخرجات فعالية “فرص الأعمال تحت المجهر” نقطة ارتكاز لبرنامج مبادرة “آفاق جديدة للتوسع الخارجي” التي تتيح لشركات دبي فرصة الانضمام إلى البعثات التجارية التي تنظمها غرفة دبي العالمية إلى أسواق خارجية مختارة بعناية، وتنظيم فعاليات ولقاءات في هذه الأسواق بهدف استكشاف فرص الاستثمار والشراكات الاقتصادية المشتركة.

كما عقدت خلال أول 3 أشهر من العام الجاري لقاءً موسعاً مع رواد أعمال إماراتيين في قطاعات متنوعة، وذلك بهدف دعم جهودهم للتوسع في الأسواق العالمية، وتسليط الضوء على البرامج والخدمات النوعية التي تقدمها الغرفة للارتقاء بتنافسية الشركات الوطنية في الأسواق الخارجية.

ونظّمت غرفة دبي العالمية في شهر فبراير على هامش معرض جلفود، لقاء أعمال استقطب 400 ممثلاً لشركات محلية وعالمية متخصصة في قطاع الأغذية والمشروبات. وتعرف المشاركون على أحدث البيانات وأهم التوجهات لقطاع الأغذية والمشروبات في الدولة. كما سلط اللقاء الضوء على الفرص الواعدة التي تتيحها دبي للشركات العاملة في القطاع بفضل إمكاناتها اللوجستية المتقدمة، وبيئة الأعمال العصرية التي تتمتع بها.

Infographic DIC Q1 2024 Achievements